أجمل ما في الرجال مؤنث رجولتهم، وهي ككل مؤنث في الشرق مغيّبة حتى إشعار آخر - ماري القصيفي

الجمعة، 28 مارس، 2008

You've Got MaiL

.. رســائل ..!

قطفتها من بريدي الالكتروني كما يقطف المحبون الزنابق من بساتين قلوبهم..

... قد لا يكون لها القفز فوق سياج بريدي.. ولكنها أبت إلا بأن تقفز.. جامحة..!!

لتعفر كـ الجياد بصخب.. وتصهل عند أسوار القمر بلا استئذان..

بأمر من آلهة الكتابة.. وعشتار.. والطِيب الذي لفّ بسحره المدينة..!

(1) New Message

From:أسيــل (xxxx@hotmail.com)

To: طائر الفينيق (xxxxx@hotmail.com)

Subject: RE: صباح الخير

Date: Wed, Mar 200x 01:03:18 AM

صباح الخير،،،

مُدوّنتك تتناثر حولها فراشات كسيــــــــــــرة الأجنحة..!

... فتوقفت عند بابها وتساءلت !؟

روح الفكاهة الساكنة سطور مُدوّنتك.. تبعثر أحيانا سطورا بالواقع اتشت!.. فيضيع بين ضحكك دمعا كثيرا..

.. البهلوان الحزين دوما جميلا... يُضحك الآخرين ..

.. وفي قلبه حسرة وعينيه دمعة.. أتعرفـــــــــه؟ ...

ها أنذا... أكتب له رســــــــــالة..!

من يفتح مزلاج قلوبنا ويهدّ أسواره... يصعب علينا انتزاعه من أرواحنا..

بصماته على جدران قلوبنا تعلن... بأنه كان يوما هنا !!

ليس لنا إلا بأن نشعل الشموع.. ونزرع الورد حول قبورهم في قلوبنا..

وبين الفينة والفينة... نعيد تلميع قلوبنا.. لعلّ القمر يهدينا سقطةً أجدى وأكبر..!

قد تكون.. سرقت قلبا وروحا و... ذهبت..!

لا أعرف لمَ وكيف لملمَت قلبها وشدّت رحاله.. كل ما أعرفه بأنها ..

أهدتك جرحا فاخرا.. ورحلت...!!

لا تلومها... ولا تلوم قلبا أحب..

ببساطة.... ليست عصفورتك... وعشها ليس عشك..!

لا تحزن.... دعها تحلق بعيـــــــــــــــــــــــــدا... وكفى !

وإن كانت عصفورتك... ستعود إليك..

بقولون... الوقت أفضل ضمادة للـ جروح..

وأقول... إن كان جرحنا غائرا وعميقا... فلنعلم بأن حبنا عظيما..!

وإن كان بعض الحب.. لا تجدي معه أقوى المضادات الحيوية وإن طال الزمن..

صعب..!!... أعلم.. ولكن عند جرح ودمعة قد يتعثر دولاب الحياة.. ولا يقف..!!

خبئ ذكراها في ماء عينيك.. وانظر ثانية للدنيا بـ ملء عينيك..

فحتما هناك مَن على غصن تنتظر... لتحلّق بك ومعك من جديد..!

تفهمك وتفهمها... تغــــزل لك كوفية... وتُلبسها معطفك :)

تسير معك على قوس قزح... وتقف معك... تحت المطر..

تضمّد جرحك وتعيد ترميم قلبك... وتطلي حياتك بألوان الفرح..

..عصفورتك حتما لاتزال مخبوءة في رحم السماء ...!..

قليل من سطور... لم أكتبها لـ مُدوّنة..!.

بل كتبتها على صدر هذا البريد مباشرة لـ ... قلبـــــك..!

.. لعلّها تكفكف حزنه.. وتبرئ بعضا من جرح أُهدِيَ له... يوماً..

أقول.... لعلّها ..!.

.. أتمنى ...!

..عد إلى نفسك.. التي تركتها وحيـــــــدة منكفئة تحت حائط الجرح. . .

لا تنسى... ولكن تناسى قليلا..

لعل التناسي ينسيك.. ويمنح عصفورتك بحق.. فسحـــــة في ..سمائك..

و .....

عذرا كثيرا وكثيرا.. إن أطلت على قلبك الهمس ...!

دمت بكل الود،،،

(1) New Message

From: طائر الفينيق (xxxx@hotmail.com)

To: أسيل (xxxxx@hotmail.com)

Subject: RE: صباح الخير

Date: Thu, Mar 200x 01:15:10 AM

العزيزة جدا أسيل

كم كان اليوم شاقا، صعبا جدا، بدأته مستذكرا عجوز كان حاضرا في مخيلتي طوال الخمسة أيام الماضية، تقفيت أخباره، لم تكن سارة بالمرة، زادت حزني سقما، فالمصائب تعشق أن تتوالى، أستذكر جرحا نازفا، أكاد أفيق، يحاصرني بصورته الباهتة، وابتسامته المستفزة.

أدخل مكتبي، حيث أعمل، أو لأكن دقيقا حيث عزلتي، أفتح بريدي، يشدني ردك، أبدأ به، ينهال البياض والضحك الطفولي على المكتب، ألاحق فرحي بين الصفحات، أصِرّه وأخبئه في القلب، حيث يجب أن يكون، ألتفت على الكويت، استوعب بعدها بأن حتى "الغبار" أخذ يتساقط أمام هذه الكلمات.

تملكني الرد على كلماتك، نشبت كلماتك فيّ حد الاستفزاز، الصعوبة تكمن في العفوية، وحينما حضرت، طارت الكلمات، تاركة خلفها صدى لأجنحة خفقت على عجل لم يحن وقته بعد.

فتحت الصفحة، بماذا أبدأ، هل أبدأ بأيوب، أم بهذا النهار المسارع الخطى نحو الألق، هل أشي بأن شيئا ما خفق من بعيد، أم أخفي ابتسامة أطلت على استحياء من خلف القناع.

أسيل، تأملت "البهلون الحزين" بقدر ما تأملت جميع اللوحات والتماثيل والمشخصات للحالة، منذ علمت أنه اختار الترفيه عن الآخرين على حساب نفسه، نعم سيدتي أعرفه جيدا ومنذ زمان طويل، بقدر حزني، أجدني فيه، أو أجده فيني، أعرف شعوره، وتتلبسني حالته كذلك.

أتساءل بصمت، لماذا الآن، ولماذا من تحت هذا الباب تحديدا، يقف ساعي البريد، يتفحص هندامه، يطرق، لا أجيب، يدس الرسالة، أفتحها، فيفوح منها عبقا، كلون قزح، يملأ المكان الباهت، فتتحول بعده "الدويرة" إلى بستان صغير.

فكرت أن أرجئ الرد حتى يختمر، داعبت القلم، هكذا أنا حينما أفكر بصمت، أغلقت دفتي دفتري، حملته معي، أطفأت النور، نزلت، أقلّب كلماتي، أضع هذه مكان تلك، أهندم حديثي.

مساء فجعت، "أحمد الربعي توفى" قصيرة وقاسية كانت تلك الرسالة، فالرسائل الغريبة، لا تأتي إلا على ظهر شؤم، استذكرت الأحبة، تأملتهم بطابور استقبال يحيونه، سعدت بالخبر مقدار حزني على فقده.

تذكرت كلماتك ... "ليس لنا إلا بأن نشعل الشموع.. ونزرع الورد حول قبورهم في قلوبنا، وبين الفينة والفينة... نعيد تلميع قلوبنا.. عل القمر يهدينا سقطةً أجدى وأكبر".

ستكون كذلك، سأشعل شموعا على فقدهم جميعا، سأتطهر مع ذوبانها، وأبكي حتى تنطفئ، وبعدها سأخلق من جديد، سأبعث من تحت الرماد، مفاخرا بجروحي، فلولاها لما كنت، ولولاهم لما كانت، فلهم الفضل فيما أكون من قبل ومن بعد.

سأبقى أنتظر "مَن على غصن تنتظر" أشتهي أن أمشي تحت المطر، "أتْشَفّق" على ألوان الفرح، أشخص ناحية السماء، أنتظر تلك الوليدة، رغم إيماني بأنها موجودة في مكان ما تنتظر.

أسيل، كم كان غريبا/ممتعا أن أبدأ يومي بك، وأنهيه كذلك، سأعود إلى ردي، أقرأه مرة أخرى، أجده ملتبسا، مفعما بالصخب، تماما كأنا، فيه من كل زوج اثنين، ألم وحزن، ولادة وفرح، اشتياق حد الاشتهاء، وترقب لثائرة هامسة، تطل من بعيد، تناولني خيط الأمل، وسط واقع كئيب.

لن أطيل، سأكتفي الآن، رغم أني لم أشبع منك، سأتركه مواربا عند شكرا من القلب، فقد كنت الأقدر علي من نفسي، والأروع بينهم جميعا.

(1) New Message

From: أسيــل (xxxx@hotmail.com)

To: طائر الفينيق (xxxxx@hotmail.com)

Subject: RE: صباح الخير

Date: Sunday, March, 200x 3:10:04 AM

.

.

!.. Knock knock knock

.

ساعي البريد لا يريد أن يتوقف عند جمال رسالتك رغما عن هموم..!

يأتيك ثانية... يقف عند بابك.!.. ويدس لك رسالة رغمـــا عن غيابك.. ويذهب..

يأتي آخر.. وبرفق.. يضع ما بين ذراعيه على عتبة بريدك ويذهب ...

كان يحمل وردا يلبس لون غيمات الربيع ..

لم تكن الرسالة عن عصفورة... بل عن نجمــة..!

منذ ليلتين... حيث كنت أجلس بين شجيرات.. وألتحف حلكة السماء.. وموسيقى يانّي تغازل مسمعي.. وصديقة تستلقي على أرجوحة صغيرة يشغلها اتصال هاتفي.. أرفع رأسي إلى السماء.. فأنظر بعيني شـــــــــــــاردة إلى سقف الدنيا.. فأرى أنجما مبعثرة..

هنا أقمار اصطناعية..

وهناك نجمتين..!

وهناك ثلاثة نجوم...

وتلك.............. نجمة !!

ما بالها؟... تبحر منهكة في عباب السماء؟.. تطل عليّ وتهمس لي بأنها وحيدة و... حزينة..!

تذكرت البهلوان الحزين!.... وتذكرت عزلته.. وهمومه المرسومة على قسمات يومه..

وحزنه العنيــد الذي لا يبرح روحه ..!

لم أنتِ يا نجمة حزينة؟.. قد تبحرين بانطفاء !.. أو تلبسين السديم !.. مهما قسى عليك الفضاء..

كوني عنيــــــدة !.. ولا تتركي فلكك لتبلعك الثقوب..

كل النجوم تحمل كما من حزن وركاما من هم... ولكن السماء بقلبها ..واسعــــــــــــــــــــــة..

قد تحضن النجمة حين التوهج.. وقد تجذفها إن ابتغت هي السقـــــــــــوط.. شهابا يحترق..!

كل شيء.. كل شيء.. بيد النجمـة ...!!

هناك صندوق عتيـــق... أقفاله عنيدة ومفاتيحه عندنا.. نرتب فيه ذكريات وبشر..

يُقفل بإحكام.. ويُخبأ في ركن قصي من القلب.. ونبدأ بهمّة في تنسيق أرواحنا وتجديدها مرة أخرى.. رغما عن أنف التعب !

هكذا هي الحياة...!

هتفت بي باسترخاء بعد أن أنهت الاتصال!... ترجّلت عيناي من حلكة السماء ودنَتا من الأرجوحة الصغيرة.. وموسيقى يانّي.. وتلك الشجيرات.. فعدت إليها ثانية..

تسألني ..."إلى أين سافرَت بكِ تلك الثواني؟"

أجبتها.. "سافرت بي إلى رجل ما... وحيد كتلك النجمة...... شوفيــــــــــها"

لمحت عند تخْمه.. روعة قلم.. وعذوبة قلب.. ومدوّنة.. وروحا جميلة... أخالها كذلك..!

كم أسرّني أن أكون صديقة لصباحك... أنتزع منك عزلتك وألقي بها بعيدا.. أرفرف على روحك كـ طائرة ورقيّة ملونة.. تبعث في سماء روحك متعة وبهجة.. وأشكُرُني على صنيعي..

و كم أسرّني أن أكون قمرا منيرا لمسائك.. يغزل جدائلا فضية تتعشّق بروحك.. وتمنحك وميضا طفيفا من حلـــــم !

أتمنــــى ذلك..!

إلى هنا.. إطوي الرسالة من فضلك ..!...

.. فسطورها انتهت ...

همست وثرثرْت وهذرْت.. فتثاءب اللاب توب وأغلق جفنيه ناعسا و... صاحبته كذلك..

دمت بكل الود،،،

(1) New Post

From: (أسيــل (مدينة القمـــر

To: (طائر الفينيق (مدينة الشمس
Subject: RE: صباح الاحتفال
Date: Fri, March , 200x 12:10:04 AM

.

.

لم أكن أعلــم ...!!

بأنه عند أطراف ذاك السيرك المفعم بالحيوية والمرح.. ينتصب معبد شامخ الأعمدة..!!..

تقف في محرابه روحٌ.. ويصلي فيه محاربٌ خاشع القلب والعقل.. بـ صمت ...!

بينما يتقافز البهلوان في السيرك بـ ألم.. على حبل من حزن وهموم ...!!

فيراه الناس.. راقصـا.. هازجـا.. كـ صندوقِ دنيا.. يملأه المرح..!

^طائر الفينيـق^

....!!.. هكذا أسميتك ...

تشعل الشمـوع وتتطهر مع ذوبانها... تبكي حتى تنطفأ.. وتُخلــق من جديد.. تُبعــث من تحت الرماد مفاخرا بجروحك.. طائـر جديــــد يحمل روحَـــه.. عقــلٌ.. وقلـبٌ.. ودمــعٌ.. وضحــكٌ بـ عظمة أعمدة المعابد.. تنتصب في حناياه بـ شموخ.. ويصلي فيه.. محاربٌ بـ خشوع.. وفي يده سيف.. وعلى صدره ترس.. رغما عن طعنِ سهـام ورمـاح... يأبى إلا أن يكون..

سيدا وشعبا لـ مدينة الشمس ....!

.
وعند أســـوار القمر... احتفلت آلهة الكتــابة.. بـ سمّو طـائر الفينيــق* وحضْرَته.. وقلمــه.. وجرأتـه.. بـ دهشـة.. تزرع النور.. في نور القمر!.. مرسلا الطيب والعود والعنبر.. هـــدايا تعشّقت بـ روحه لـ أميـــرة.. تلبس الجمـــال على استحياء.. وعلى موعد وعشْتـــــار دوماً.. في مدينـــة القمر ....

عـــذرا وعــذرا إن جمَحَت الرسائل في فضاء التدوين... فـ بريدي أضيق من أن يحضن العصـافير و النجـوم.. و... طائر الفينيق*.. وهندام روحه.. و...!!.. بستانه الصغير.

.

دمت بكل الود،،،

الأحد، 23 مارس، 2008

علّمني التدوين

like my new bedroom... clearly white :)
where I used to be with my turkish coffee & my laptop.
.
.
.
...علمني التدوين
.
أن ليس كل الناس في مجتمعنا تبرعموا وأزهروا كعبّاد الشمس!... فهناك من نبت كالظلال يتّبع أسمال لا زالت ممددة كالميت عند تهالك الجدار... في عهد أصبح فيه للكويت عنفوانا وللذات قيمة أكبر
.
أن للمجاملة و.. التجمل و.. النفاق احيانا ضرورة... ومن يفشل في ذلك يُهزم أمام الناس.. وينتصر لذاته بكفاءة!... قلمي هنا.. وجهي هناك.. رغما عن محاولات.. عاريين في برد الشتاء على الدوام
.
أن لا نضع في حسباننا أن كل البشر تربوا على قيم كقيمنا ولا على مفاهيمنا وأخلاقنا... فلا نعامل بعض البشر كما اعتدنا وتعلمنا.. بل كما هم اعتادوا وتعلموا.. حتى لا نصاب بسببهم بالخيبة والوجع
.
أن ليس علينا أن نتحمل أخطاء عاش فيها الآخرين.. ولا رواسب وأغبرة تعطبت بها نفوسهم وشوهت أرواحهم.. على البشر أن ينفضوا الغبار وينقوا نفوسهم من ركام التجارب قبل أن يخاطبوا الآخر.. لا يؤخذ أحد بجريرة الغير.. فلا أحد منا في هذه الدنيا يشبه الآخرين
.
أن ليس كل الفتيات يلبسن تيجانا في بيوت أسرهن... ومفاهيم العيب والعار والستر وفوقية الرجل... لا تزال تنخر في جسد مجتمعنا وتجعل من بعض بناتنا هزيلات.. هزيلات جدا
.
أنه لا زال عندنا نساء يمارسن طقوس عبادة الرجل باشتهاء ومن ثم يتمادين في سكب الدموع.. هن من ينحتن من ذواتهن جاريات!... استعبدها أكثر وتلذذ بامتهانها.. لا تصدق دموعها فهي تتلذذ معك فلا تقلق
.
أنه لازال عندنا رجال ما سلخوا أرواحهم من حجرية العصور القديمة وسطوة الرجل وشهرياريته... لنقص.. لسخط... لتربية!... ابصقي في وجهه واجذفيه كما يجذف الرضيع الحليب وامشي بعيدا في ناصية أكثر نظافة.. فالبصق في وجوه هؤلاء... يؤلـم
.
أن نعلم بأن المجعجعين على أخلاق يرونها مضت ومبادئ ومثل يخالونها ولّت وبادت.. هؤلاء الذين يزوبعون هنا وهناك.. هم اكثر من يمزق المبادئ ويسلخ الأخلاق ويناقض ذاته في الخفاء.. فمن يحمل الفضيلة والأخلاق في ذاته بحق... يخبئها ويحملها في جوف روحه... بصمــــــت
.
ليس كل من لبس عباءة الأخلاق أو عمَة الدين نقي السريرة والخلق وصافي الروح... فقد يكون عريه ومجونه أكبر من أن تسترهما كل الثياب
.
ليس كل من مشي تحت ضوء الشمس عاريا يكن عاريا بحق!... فقد يكون له روحا وقلبا وعقلا يفوق سترها ستر كل تلك الثياب
.
ليس كل ما يلمع ذهبا وليس كل صدئ زهيد القيمة!... فتحت الطلاء قد لا يكون للذهب وجود... وتحت الصدأ قد نكتشف ما هو أثمن من الذهب
.
أن هناك أرواح جميلة... وقلوب أوسع من سماء!... وعقول كالعصافير مزقزقة!... وأنه لا بد من وجود للنور وان كانت الآجام مظلمة... يتسلل بإصرار رغما عن أنف الظلام
.
!....كـ خلفية همساتي هنا

سلوجا... الفأس والشجرة!!.. كما ذكرت لي وكتب الربعي رحمه الله.. الأشجار باسقة هنا وجذوعها شامخة بلا فأس... أضف عليها بصيصا من نور

.
بأن بعض ما نراه نجوما هو أقمار اصطناعية.. وبعض الزرع صبارا وعرفجا.. والبحر يسكب الزبد كما يسكب الصدف.... كالحياة.. ليس كل شيء فيها جميلا.. ولكن يظل الجمال موجودا
.
أن هناك بشرا لا يتقبلوا آرائك وأفكارك وكلماتك... فيشهرا السيف في وجه قلمك... في وجه ذاتك.. أمامك أو خلفك أو حتى من وراء أكمة.. فيبدأوا بإزعاجك.. أو مضايقتك.. وإفراغ مشاكلهم وضغوطاتهم النفسية في مدونتك
.
أن لا نحزن من البعض إن خلطوا أفكارنا وكلماتنا وذاتنا وصنعوا منها كؤوسا تشتهيها فقط... نفوسهم وأفكارهم!... فهم لا يرون قسمات وجوهنا وتعابير قلوبنا... ولا ملامحنا المادية على سطور مدوناتنا
.
أنه ليس علينا أن نرسم من أرواحنا لوحة تعجب الآخرين... فالأجدى بأن تعجبنا أولا.. نرسمها بفرشاتنا ونلونها بألواننا لا بألوان الغير فتغدو كالمسخ مشوهة.. بذلك تكون أكثر جمالا وانسجاما وان لم يتفق على جمالها الاخرين
.
أن لا نصنع ذاتنا بالونا قد ينفجر... او يطير عاليا وبعيدا فيضيع!... ولا نجعلها مكرمشة كثياب أخرجناها من المنشفة!... فلتكن نفوسنا كما هي.. لنتركها وشأنها!... وندعها كما هي بسلام
.

أن البعض يرى الثقة والاعتداد بالنفس.. غرور!.... ورفض طبعات الأحذية على الرؤوس... تمرد وتبجّح!... وذكاء الأنثى.. مصيبة!... وثقافتها.. طامة!... والذكاء والجمال وجهين لعملة نادرة الوجود... وأن الرزانة واللباقة والهدوء ولطافة الخُلُق... لا مكان لهم بين الأقلام والكتب

.

أن هناك من يدنو عند أسواري خلسة ليسمع همسي كلص حلوى صغير.. وفي سرّه يمتعض.. فسكرها ثقيل لا يستسيغه فكره أوموروثاته التي تنوء بها روحه ويمعن في حملها طواعية.. يستمر بأكل الحلوى في الخفاء.. ويظل يمتعض
.
أن للابداع ريشا وأجنحة... يحلق في السماء عاليا ويداعب الشمس والسحاب... ويفك كل القيود والسلاسل متحررا.. الابداع... موهبة شبت عن الطوق فلا عليها الا بأن ترفض نتف الريش وكسر الأجنحة
.
أن مجتمعنا لوحة تتعشق فيها الفسيفساء.. وعادات البشر متباينة.. وأفكارهم مختلفة.. وبعض ما أكتبه هنا يراه البعض جرأة.. وآخرون وقاحة!... بينما تنزوي ثلة تحت الفوانيس هناك... تراه حسا وأدبا وابداعا
.
!وانا لا أراها إلا بعضا من همس لأنثى... في محبرة .....

.

.

...عند أجمتى الواسعة... كلكم نجـــــــــــــوم
وكلكم مداد وأقـــــــــــــلام ...
!وأصدقــــــــــــــاء... رغما عن اختلاف وخلاف
.
.
!!......الا القرود
.
.
!إن قفزت فوق أسوار الحشيمة والأدب ....
.
.
!.....فالقمـــــــــر له مخالب... ولا يملك إلا وجها واحدا
.
.
.
.
.
...صباحكم
.
أو مِساكم....
(((( فُـل ))))
.
:)
.
.
.
.
.
.
!لأجل سلوجا بلوجا... أزحت صورة الفتاة وحيرتها من رأس المدونة
!ولأجل فهد العسكر... تسلل ضوء أكثر عبر أشجار أجمتي في الخلفية
!ولأجل نتشلة... غيّرت التصميم من بعد أن رسَمْت مدونتها بفرشاة سلفادور دالّي
!ولأجلي تركتها حالكة تغوص في حضن أجَمة.. أعشق القمر والليل والنجوم رغما عن شمس نتشلة وبحرها

الجمعة، 14 مارس، 2008

!لا مكان للورد

!!...بكت الوردة.. ونزفت
!...وبما تمزق من بتلات.. احتمت .....
!..ولِما تبقى من شذى ورحيق... خبأت
...لملمت أساها بين ثنايا التعب
... وبغصة تساءلت
هل جزاء الوردة... بجحود الناس أن تُقطف؟

!...تُنزع من فرح... وتُكسَّر

..لـ تحملها الزهرية نعشا.... وتتأهب
لـ كفن يلملمها.. وفي دنياها تُدفن؟ ...
هل جزاء الوردة... بالغيرة أن تُذبح؟
... وبنفوس الناس.. أن تُسلخ؟
أترتدي عباءات الرهبان؟... أم تتوارى خلف التل وكثبان؟
أتختبئ كـ أرانب مذعورة؟... أم تمعن في الموت.. كـ غزال مذبوحة؟
.... تتهاوى بتلة
!....وتتكسر ورقة
!بتلة تلو البتلة تُسلخ ....
!....وورقة تلو الورقة تُعصر... وبمجرفة من حقد.. تُدفن
!!...وبـ حســــــــــد ..... تروى بسخاء
...ارتمت في حضن الدنيا.. وغلّ من علي كتفيها يتقاطر...
!...كـ مطر الغيم الأسود..... كـ غضب الموج الأعظم
!كسرب جراد محموم!!.. التهم شذاها.. وخُضْر الأوراق.. وبهمجية.... نهش الخد الأحمر
...وبين دفتيّ حياة.. غفلت عيناها ونامت.. فسُحقت.. ودفنت
!...ذكرى وردة.. وورق أخضر
!..تفحصت الجسد المنخور.. بألف نصل وضغينة
.... وتأوّهت
..فلا شيء هنا... إلا شواهد حزن وأسى
..وفرح كـ أضحية منحور... وقلب كـ شظايا منثور
:دنت الحقيقة... وفي قلبها همست
!..عبيــــرك للناس كبيرة

!..وجمالك بـألف خطيئة

!..وحبك بألف ألف رذيلة
...اغتسلي من قبح ذنوبك

... !!وموتـــــي

....موتي بهدوء
!!..... فالموت للورد.. طهـــارة

الجمعة، 7 مارس، 2008

Happy Birthday Darlings

.
MaMa...
كل عام وأنت بخير... كل عام وأنت أسعد... كل عام وأنت أجمل... كل عام وأنت تحبيننا أكثر... كل عام ونحن نحبك أكثر... كل عام وأنت سماء تغطينا بزرقتك وصفائك... كل عام وأنت شمس تنير حياتنا وتبعث فيها دفئا لا ينضب... كل عام وأنت البحر السخي بكنوزه ومرجانه... كل عام ونحن نُروى بمطر غيماتك... كل عام ونحن ننهل من رحيق أزهارك... كل عام وأنت قمر ينير ليالينا الحالكة... كل عام وأنت نجمة تمنحنا وهجا وأمنية... كل عام وأنت فرشاة تلون حياتنا... كل عام والألوان تستمد منك ألوانها... كل عام ونحن أجمل لوحاتك... كل عام والحب يحيك خيوطه من أثواب قلبك... كل عام ونحن أطفالك المدللين مهما كبرنا.. كل عام وأنت أمنا الدلوعة مهما كبرت... كل عام وفنجان قهوتك الصباحي - الذي تعدينه لي في السفر - الأحلى "شكرا أمي"... كل عام وحضورك البهي يصبح أبهى وأحلى... كل عام وقلبك الحنون يصبح حنونا أكثر وأكثر... كل عام ورومانسيتك الجميلة تدوم... كل عام وأحلامك بفرشاة الواقع ترسم... كل عام وأنت من رينوار وبيكاسو أمهر... كل عام وحياتك تزهو بألوانها أكثر... كل عام وأنت مغمسة بحب أطفالك أكثر... كل عام وأنت السمـــــــاء التي تلحفنا وتدثرنا عن برد الحياة
أمي الحبيبة... الكلمات انتهت والقواميس خلت.. فأمام حبك تنهار كل الكلمات وتنضب!... كل عام وأنت الجميلة المحبة دوما وأبدا
.

Na7ooL...

كل عام وأنت بخير... كل عام وأنت أسعد... كل عام وأنت أجمل... كل عام وأنت تحبنا أكثر... كل عام ونحن نحبك أكثر... كل عام وأنت طفلنا المدلل... كل عام وأنت نحول الكسول... كل عام وأنت تهدينا من عسلك أكثر... كل عام وأنت أذكي... كل عام وأنت أشطر... كل عام وأنت متفوق أكثر... كل عام وأنت تنهي رحلتك الدراسية وتعود لبيتك ووطنك... كل عام وأنت شبيه والدك... كل عام وأنت تصبح رجل أعمال مثله... كل عام وأنت ظريف البيت دوما... كل عام وأنت المزعج الأكبر... كل عام وأنت تكنولوجي أكثر... كل عام وأنت تحب التشيز كيك أكثر... كل عام وتبطل من الجنك فووود... كل عام وأنت أخف وزنا وأنحف... كل عام وأنت تصبح بابا (مو الحين!)... كل عام والفرح يغمر حياتك... كل عام والبهجة تغرق شواطيك أكثر... كل عام وأنت الأخ الأصغر مهما كبرت.. كل عام وأنا الأخت الصغرى مهما كبرت (كيفي أكبر أصغر ماكو غيري!)... كل عام وأنت الحنون الجميل... كل عام وتهديني وردة الفالنتاين... كل عام وأنت تهمس في إذني كل عام وأنت بخير... وكل عام وأنت الجميل المحب دوما وأبدا

.

NoNo...

كل عام وأنت بخير... كل عام وأنت أسعد... كل عام وأنت أجمل... كل عام وأنت تحبيننا أكثر... كل عام ونحن نحبك أكثر... كل عام وأنت العروس الأجمل... كل عام وأنت الزوجة المحبة دوما... كل عام وأنت الحنون على الدوام... كل عام وأنت الصبورة (على دلع ولدنا) أكثر... كل عام وأنت له قلبا وحضنا وكتفا... كل عام وأنت تصبحين أما (مو الحين!)... كل عام وأنت تحبين الفوشيا أكثر... كل عام وأنت المتفوقة ومعك يتفوق أكثر... كل عام وأنت تصبحين دكتورة... كل عام وأنت مجدة ومجتهدة أكثر... كل عام وأنت لا تهدين تلاميذك كعكعا أحمرا... كل عام وأنت أستاذة طيبة ومو نحيسة!... كل عام وأنت تكتبين أكثر... كل عام وأنت تؤلفين كتبا... كل عام والفرح يغمر حياتك... كل عام والبهجة تغرق شواطيك أكثر... كل عام وأنت الصديقة والأخت الصغرى الوحيدة... وكل عام وأنا الصديقة والأخت الصغرى أيضا (كيفي آنا أصغر!)... كل عام وأنت جميلة ومحبة دوما وأبدا

.

.

P.S. for LA. Guys:

... على فكـرة

!اذا كنت باطلب بالطو فرو وخايفة عليه في شي اسمه فيديكس.. وبعدين الشتا خلص

;) بس كنت باهديكم شي لذيذ يوصل لى بابكم مع هالصناديق الظريفة وهالأشياء اللطيفة ...

!عيزت وآنا أحن.. ما عطيتني العنوان.. كيفكم راحت عليكم

(*^_^*) ?!وبعدين ضروري يعني تنولدون كلكم بيوم واحد... زحمة

:) أتمنى لكم قضاء عيد ميلاد أسعد من السعادة في شاطئ كنكون ...

:p بس خبرونا اذا في شسمه هناك.. خنشوف اذا "طبطب" نائب كنكون الغرقان يخمبق والا لأ

.

HAPPY BIRTHDAY :)

MaMa.. Na7ooL.. NoNo..

Xx Oo Xx Oo

.

الاثنين، 3 مارس، 2008

على رفّ الحياة

.
..رجلٌ مستهلك
..وحبٌّ معلّب
..للقلـــبِ
!..لا يثير اشتهاء
..قلبَت العلبة
..وعلى قلْبها قرَأت
!تاريخَ حبّ انتهى ...
.